ام ليلى

اهلا بك اخى الزائر من جديد بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا

اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة

&&&&&&&&&
ام ليلى

أبدع في مواضيعك .. وأحسِن في ردودك .. وقدم كل مالديك .. ولا يغرك فهمك .. ولا يهينك جهلك .. ولا تنتظر شكر أحد .. بل اشكر الله على هذه النعمة .. ولله الحمد والشكر .. :: انسحابك أو بقاءك لن يؤثر على أحد .. فكن سند نفسك دائماً .. المنتدى للجميع فتصرف كصاحب المنتدى وليس كضيف ثقيل .. لا تقدم المساعدة وأنت تنتظر مقابل لذلك .. الدعاء الصادق يغنيك .. :: عدد مواضيعك ومشاركاتك ليس هو الدليل على نجاحك .. بل مواضيعك المتميزة و أخلاقك الرفيعه ..

لا تتمادى بأخطائكحتى لاتخسر من تحب


دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» هل ينهار نفق الأزهر؟
الإثنين مارس 10, 2014 6:15 am من طرف ام مريم

» عند موتك ........
الإثنين مارس 10, 2014 2:27 am من طرف ام مريم

» السيسى يلتقى رئيس شركة " أربتك " الإماراتية ويطلق حملة "من أجل شباب مصر" .
الأحد مارس 09, 2014 12:08 pm من طرف ام مريم

» لجنة الانتخابات الرئاسية تبحث مع "التنمية الإدارية" الإعداد للانتخابات
الأحد مارس 09, 2014 12:04 pm من طرف ام مريم

» وزارة التعليم: انتظام الدراسة بمعظم مدارس الجمهورية
الأحد مارس 09, 2014 12:02 pm من طرف ام مريم

» الشاشة الزرقة
الإثنين فبراير 03, 2014 12:39 pm من طرف Spider-Man

» كهف أهل الكهف
الجمعة يناير 31, 2014 8:08 am من طرف ام مريم

» لانجيرى للبيع باسعار هايلة
الجمعة أكتوبر 18, 2013 12:01 am من طرف ام مريم

» ريمستريو....
الأحد مايو 26, 2013 12:35 am من طرف ام مريم

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 23 بتاريخ الجمعة أبريل 08, 2011 1:14 pm


    يا ابتى الذئاب لاتعرف الوفاء

    شاطر
    avatar
    ام مريم
    الادارة
    الادارة

    عدد المساهمات : 1321
    نقاط : 2898
    تاريخ التسجيل : 24/09/2009
    العمر : 33
    الموقع : http://rishna3am.forumegypt.net/

    يا ابتى الذئاب لاتعرف الوفاء

    مُساهمة من طرف ام مريم في الأربعاء أغسطس 04, 2010 3:21 pm

    يا ابنتي الذئاب لا تعرف الوفاء

    ذئب تـراه مصلياً *** فإذا مـررت به ركع


    يدعو وكل دعـائه *** مـا للفريسـة لا تقع


    فإذا الفريسة وقعت *** ذهب التنسك والورع



    قد تكون البداية مع (( رنة عابرة من يد عابثة))

    قد تبدأ معها قصة وحكاية 00

    لا تنتهي إلا بعد أن خلفت وراءها ..

    بيوتاً مدمرة ونفوساً محطمة ولوعة وحسرة ..

    وأثاراً قد لا يتخلص الإنسان منها في سنين حياته ولا بعد مماته ..

    إنهم يخطون نحوك خطواتهم الأولى ..

    ثم يدعونك تكملين الطريق ..

    فلولا لينك ما اشتد عودهم، ولولا رضاك ما أقدموا..

    أنت فتحت لهم الباب حين طرقوا فلما نهشوا نهشتهم



    صرختِ "أغيثوني "



    ولو أنك أوصدتِ دونهم أبوابك، ورأوا منك الحزم والإعراض

    لما جرؤ بعدها فاجرأن يقتحم السوار المنيع

    لكنهم صوروا لك الحياة

    حباً في حب، وغراماً في غرام، وعشقاً في عشق

    فلا تسير ولا تصح الحياة بدون

    هذا الحب الجنسي الذي يزعمون وبه يتشدقون قالوا:

    لابد من الحب الشريف العذري بين الشاب والفتاة

    والله يقول:

    (( فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً (32)

    وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ

    وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً (33)))



    فأي حب هذا الذي يزعمون ..

    وأي شرف هذاالذي يتشدقون ..

    (( قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُون ))



    لا تصدقيه بأنه يطلب منك الحديث فقط ..

    أتراه يكتفي به، لا، سيطلب المقابلة..

    فهل يكتفي بهذا؟ لا، سيطلب النظر..

    ثم العناق، وثم وثم ..

    فالحب العذري الذي يزعمون جوع جنسي

    فهل يصدق الجائع إذا حلف بأغلظ الأيمان

    أنه لا يريد من المائدة الشهية

    إلا أن ينظر إليها

    ويشم ريحها من على البعد فقط

    كي ينظم في وصفها ا لأشعار ويصوغ القوافي..


    يأتي الشاب فيغوي الفتاة..

    فإذا اشتركا في الإثم ذهب هو خفيفاً نظيفاً..

    وحملت هي ثمرة الإثم في حشاها ..

    ثم يتوب هو فينسى المجتمع حوبته، ويقبل توبته ..

    وتتوب هي فلا يقبل لها المجتمع توبة أبدا..

    وإذا أراد هذا الشاب الزواج

    أعرض عن تلك الفتاة التي أفسدها ..

    مترفعا عنها، ومدعيا ..

    ( أنه لا يتزوج البنات الفاسدات )

    ولسان حاله يقول :

    أميطوا الأذى عن الطريق؟

    فإنه من شعب الإيمان

    أين ما أخذه على نفسه من وعود؟

    أين ما قطعه من عهود؟
















      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد مايو 20, 2018 7:26 pm