ام ليلى

اهلا بك اخى الزائر من جديد بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا

اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة

&&&&&&&&&
ام ليلى

أبدع في مواضيعك .. وأحسِن في ردودك .. وقدم كل مالديك .. ولا يغرك فهمك .. ولا يهينك جهلك .. ولا تنتظر شكر أحد .. بل اشكر الله على هذه النعمة .. ولله الحمد والشكر .. :: انسحابك أو بقاءك لن يؤثر على أحد .. فكن سند نفسك دائماً .. المنتدى للجميع فتصرف كصاحب المنتدى وليس كضيف ثقيل .. لا تقدم المساعدة وأنت تنتظر مقابل لذلك .. الدعاء الصادق يغنيك .. :: عدد مواضيعك ومشاركاتك ليس هو الدليل على نجاحك .. بل مواضيعك المتميزة و أخلاقك الرفيعه ..

لا تتمادى بأخطائكحتى لاتخسر من تحب


دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» هل ينهار نفق الأزهر؟
الإثنين مارس 10, 2014 6:15 am من طرف ام مريم

» عند موتك ........
الإثنين مارس 10, 2014 2:27 am من طرف ام مريم

» السيسى يلتقى رئيس شركة " أربتك " الإماراتية ويطلق حملة "من أجل شباب مصر" .
الأحد مارس 09, 2014 12:08 pm من طرف ام مريم

» لجنة الانتخابات الرئاسية تبحث مع "التنمية الإدارية" الإعداد للانتخابات
الأحد مارس 09, 2014 12:04 pm من طرف ام مريم

» وزارة التعليم: انتظام الدراسة بمعظم مدارس الجمهورية
الأحد مارس 09, 2014 12:02 pm من طرف ام مريم

» الشاشة الزرقة
الإثنين فبراير 03, 2014 12:39 pm من طرف Spider-Man

» كهف أهل الكهف
الجمعة يناير 31, 2014 8:08 am من طرف ام مريم

» لانجيرى للبيع باسعار هايلة
الجمعة أكتوبر 18, 2013 12:01 am من طرف ام مريم

» ريمستريو....
الأحد مايو 26, 2013 12:35 am من طرف ام مريم

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 23 بتاريخ الجمعة أبريل 08, 2011 1:14 pm


    الصبى وشجرة التفاح

    شاطر
    avatar
    ام مريم
    الادارة
    الادارة

    عدد المساهمات : 1321
    نقاط : 2898
    تاريخ التسجيل : 24/09/2009
    العمر : 33
    الموقع : http://rishna3am.forumegypt.net/

    الصبى وشجرة التفاح

    مُساهمة من طرف ام مريم في الجمعة أكتوبر 15, 2010 2:35 pm



    يحكى ان فى صبى
    [img][/img]


    الصبي وشجرة التفاح
    في قديم الزمان ... كان هناك شجرة تفاح ضخمة ...
    و كان هناك طفل صغير يلعب حول هذه الشجرة كل يوم ..
    كان يتسلق أغصان الشجرة ويأكل من ثمارها ... ثم يغفو قليلا لينام في ظلها ...
    كان يحب الشجرة وكانت الشجرة تحب أن تلعب معه ...
    الصبي وشجرة التفاح
    مر الزمن... وكبر الطفل...
    وأصبح لا يلعب حول الشجرة كل يوم...
    في يوم من الأيام ... رجع الصبي وكان حزينا!
    فقالت له الشجرة: تعال والعب معي ..
    فأجابها الولد: لم أعد صغيرا لألعب حولك...
    أنا أريد بعض اللعب وأحتاج بعض النقود لشرائها...
    فأجابته الشجرة: أنا لا يوجد معي نقود!!!
    .الصبي وشجرة التفاح
    ولكن يمكنك أن تأخذ كل التفاح الذي لدي لتبيعه ثم تحصل على النقود التي تريدها...
    الولد كان سعيدا للغاية...
    فتسلق الشجرة وجمع كل ثمار التفاح التي عليها وغادر سعيدا ...
    لم يعد الولد بعدها ...
    فأصبحت الشجرة حزينة ...
    وذات يوم عاد الولد ولكنه أصبح رجلا...!!!
    كانت الشجرة في منتهى السعادة لعودته وقالت له: تعال والعب معي...
    ولكنه أجابها
    لا يوجد وقت لدي للعب .. فقد أصبحت رجلا مسئولاعن عائلة...
    ونحتاج لبيت يأوينا...
    هل يمكنك مساعدتي ؟
    الصبي وشجرة التفاح

    آسفة!!
    فأنا ليس عندي بيت ولكن يمكنك أن تأخذ جميع أغصاني لتبني بها بيتا لك...
    فأخذ الرجل كل الأغصان وغادر وهو سعيد...
    كانت الشجرة مسرورة لرؤيته سعيدا... لكن الرجل لم يعد إليها ...
    فأصبحت الشجرة وحيدة و حزينة مرة أخرى...
    وفي يوم حار من ايام الصيف...
    عاد الرجل.. وكانت الشجرة في منتهى السعادة..
    فقالت له الشجرة: تعال والعب معي...
    فقال لها الرجل لقد تقدمت في السن.. وأريد أن أبحر لأي مكان لأرتاح...
    الصبي وشجرة التفاح

    فقال لها الرجل: هل يمكنك إعطائي مركبا..
    فأجابته: خذ جذعي لبناء مركب... وبعدها يمكنك أن تبحر به بعيدا ... وتكون سعيدا...
    فقطع الرجل جذع الشجرة وصنع مركبا!!
    فسافر مبحرا ولم يعد لمدة طويلة..
    الصبي وشجرة التفاح

    أخيرا عاد الرجل بعد غياب طويل .......
    ولكن الشجرة قالت له: آسفة يا بني.. لم يعد عندي أي شئ أعطيه لك.. وقالت له: لا يوجد تفاح...
    الصبي وشجرة التفاح

    قال لها: لا عليك لم يعد عندي أي أسنان لأقضمها بها...
    لم يعد عندي جذع لتتسلقه..
    فأجابها الرجل لقد أصبحت عجوزا ولا أستطيع القيام بذلك!!
    قالت: أنا فعلا لا يوجد لدي ما أعطيه لك...
    قالت وهي تبكي.. كل ما تبقى لدي جذور ميتة...
    أجابها: كل ما أحتاجه الآن هو مكان لأستريح فيه..
    فأنا متعب بعد كل هذه السنين...
    فأجابته: جذور الشجرة العجوز هي أنسب مكان لك للراحة...
    تعال ... تعال واجلس معي لتستريح ...
    جلس الرجل إليها.. كانت الشجرة سعيدة.. تبسمت والدموع تملأ عينيها...
    هل تعرف من هي هذه الشجرة؟
    إنها أمك!!
    - قال رجل : يا رسول الله ! من أحق بحسن الصحبة ؟ قال " أمك . ثم أمك . ثم أمك . ثم أبوك . ثم أدناك أدناك " .
    الصبي وشجرة التفاح

    الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2548
    خلاصة الدرجة: صحيح




      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء فبراير 20, 2018 4:31 pm