ام ليلى

اهلا بك اخى الزائر من جديد بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا

اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة

&&&&&&&&&
ام ليلى

أبدع في مواضيعك .. وأحسِن في ردودك .. وقدم كل مالديك .. ولا يغرك فهمك .. ولا يهينك جهلك .. ولا تنتظر شكر أحد .. بل اشكر الله على هذه النعمة .. ولله الحمد والشكر .. :: انسحابك أو بقاءك لن يؤثر على أحد .. فكن سند نفسك دائماً .. المنتدى للجميع فتصرف كصاحب المنتدى وليس كضيف ثقيل .. لا تقدم المساعدة وأنت تنتظر مقابل لذلك .. الدعاء الصادق يغنيك .. :: عدد مواضيعك ومشاركاتك ليس هو الدليل على نجاحك .. بل مواضيعك المتميزة و أخلاقك الرفيعه ..

لا تتمادى بأخطائكحتى لاتخسر من تحب


دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» هل ينهار نفق الأزهر؟
الإثنين مارس 10, 2014 6:15 am من طرف ام مريم

» عند موتك ........
الإثنين مارس 10, 2014 2:27 am من طرف ام مريم

» السيسى يلتقى رئيس شركة " أربتك " الإماراتية ويطلق حملة "من أجل شباب مصر" .
الأحد مارس 09, 2014 12:08 pm من طرف ام مريم

» لجنة الانتخابات الرئاسية تبحث مع "التنمية الإدارية" الإعداد للانتخابات
الأحد مارس 09, 2014 12:04 pm من طرف ام مريم

» وزارة التعليم: انتظام الدراسة بمعظم مدارس الجمهورية
الأحد مارس 09, 2014 12:02 pm من طرف ام مريم

» الشاشة الزرقة
الإثنين فبراير 03, 2014 12:39 pm من طرف Spider-Man

» كهف أهل الكهف
الجمعة يناير 31, 2014 8:08 am من طرف ام مريم

» لانجيرى للبيع باسعار هايلة
الجمعة أكتوبر 18, 2013 12:01 am من طرف ام مريم

» ريمستريو....
الأحد مايو 26, 2013 12:35 am من طرف ام مريم

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 23 بتاريخ الجمعة أبريل 08, 2011 1:14 pm


    جنوب سينا تعلن الفشل

    شاطر
    avatar
    ام مريم
    الادارة
    الادارة

    عدد المساهمات : 1321
    نقاط : 2898
    تاريخ التسجيل : 24/09/2009
    العمر : 33
    الموقع : http://rishna3am.forumegypt.net/

    جنوب سينا تعلن الفشل

    مُساهمة من طرف ام مريم في الأربعاء ديسمبر 08, 2010 10:47 am

    «جنوب سيناء» تعلن فشل فريق البحث فى تحديد أسباب هجمات «القرش».. و«جرانة»: تأثير الأزمة على السياحة محدود

    أعمال البحث لاتزال مستمرة عن أسماك القرش فى شرم الشيخ

    أعلن اللواء أحمد الاتكاوى، سكرتير عام محافظة جنوب سيناء، فشل فريق البحث العلمى المصرى فى الوصول إلى أى نتائج بخصوص هجمات أسماك القرش على شواطئ شرم الشيخ، وأكد «الاتكاوى»، فى مؤتمر صحفى عقده على ظهر «لانش» بالبحر الأحمر، أن إغلاق وفتح الشواطئ مسألة معلقة لحين الوصول إلى نتائج جديدة.

    وقبل انتهاء المؤتمر الصحفى فاجأ سكرتير عام المحافظة الصحفيين بالغطس فى مكان الحادث الأخير، الذى شهد مقتل السائحة الألمانية قبالة شواطئ أحد الفنادق الكبرى.

    وعلمت «المصرى اليوم» من مصدر داخل اللجنة العلمية لفحص شواطئ شرم الشيخ، أن المحافظة قررت منع أعضاء اللجنة من الإدلاء بأى تصريحات، بسبب ما تراه المحافظة أنه «تضخيم إعلامى للحادث». وأكد المصدر أن فريق البحث العلمى المصرى لا يضم علماء متخصصين فى هجوم أسماك القرش، لأن هذا التخصص لا يوجد فى مصر، ولذلك استقدمت المحافظة علماء من الخارج على نفقة وزارة السياحة، بالإضافة إلى مركب سويدى لمسح قاع البحر.

    ورسميا، قلل زهير جرانة، وزير السياحة، من تأثير أزمة القرش على السياحة، مؤكدا أن الحوادث الأخيرة لن تؤثر على السياحة الوافدة إلى مصر. وأضاف «جرانة»، فى مؤتمر صحفى بالغردقة أمام تجمع لأكثر من ٨٠٠ منظم رحلات ألمانى: «لم أدل بتصريحات حول الإمساك بسمكة القرش، لأننى أتركها لأصحابها من المتخصصين»، مؤكدا أن المغامرين من محبى رياضة الغطس لم يلتزموا بقرار إغلاق الشواطئ.

    من جانبه قال هشام جبر، رئيس مجلس إدارة غرفة الغوص والأنشطة البحرية بمحافظة جنوب سيناء، إن وزير السياحة استجاب لطلب الغرفة استقدام فريق من العلماء الأمريكان، لصد هجوم أسماك القرش. ويضم الوفد الأمريكى مارى لافى، رئيسة معهد أبحاث القروش بجامعة برنستون، ورالف كولييه، رئيس لجنة أبحاث القروش فى لوس أنجلوس، والدكتور جورج بوركيس، مدير معهد العلوم الطبيعية بفلوريدا.

    وقال «جبر» إن مركب الأبحاث السويدية الموجود فى مياه خليج العقبة استجاب لطلب المساعدة، الذى تقدمت به الغرفة، ووصل لميناء شرم الشيخ البحرى بعد الحصول على التصريحات اللازمة، وبدأ عمله فى مسح طوبوغرافى لقاع الخليج فى مناطق تواجد الأحياء المائية.

    وأشار «جبر» إلى أن مراكز الغوص لا تزال مفتوحة لمن يملكون الخبرة فقط، مع تحويل الغطس والألعاب المائية إلى منطقة دهب، وفتح مناطق «نبأ» و«محمية نبأ» و«رأس محمد»، للسباحة لأنها مناطق تحميها أعشاب تمنع دخول أسماك القرش.

    ورفعت شواطئ شرم الشيخ الأعلام الحمراء والسوداء على شواطئها، وقال على عايش، عضو غرفة المنشآت السياحية بمحافظة جنوب سيناء: «نسبة الإشغالات لم تتأثر إلا فى الفنادق، التى شهدت هجوما على السائحين».

    وعلى صعيد تفسير الهجمات، حملت غرفة سياحة الغوص، الصيد الجائر الجانب الأكبر من حوادث هجوم أسماك القرش على السائحين فى مناطق الغوص فى شرم الشيخ، مشيرة إلى أن كثافة ممارسة نشاط الصيد بمنطقة البحر الأحمر ساهم فى الحد من المصادر الطبيعية لغذاء أسماك القرش بما يستدعى معه اتخاذ إجراءات حاسمة، للحد من هذه الظاهرة.

    وتعليقا على طريقة التعامل مع الحادث، قال الخبير السياحى الدولى إلهامى الزيات، رئيس اتحاد الغرف السياحية السابق، إن معالجة أزمة سمكة القرش كانت بمثابة كارثة على صورة مصر فى الخارج. وأضاف «الزيات» لـ«المصرى اليوم»: منظمو الرحلات فى الدول الأوروبية يسخرون من التصريحات، التى أشارت إلى القبض على سمكة القرش».

    وفى جنوب سيناء، اتهم عدد من أساتذة علوم البحار وخبراء الغطس وزارتى البيئة والسياحة بالسطحية فى حل مشكلة هجوم أسماك القرش على السائحين فى شرم الشيخ، وعدم اتباع أسلوب علمى فى حل هذه المشكلة، وإجراء دراسة علمية دقيقة للأسباب التى جعلت أسماك القرش تصل للشواطئ، وتهاجم السائحين. وطالب الخبراء بمحاسبة وزيرى البيئة والسياحة، لإعلانهما خلو الشواطئ من أسماك القرش، وفتحها للسائحين دون التأكد من خلوها من القروش.

    وأكد حسن الطيب، رئيس مجلس إدارة جمعية حماية البيئة والإنقاذ البحرى بالغردقة، أن وزارة البيئة فشلت فى التعامل مع هذه الأزمة، وخالفت الاتفاقيات الدولية لحماية البيئة البحرية وحماية أسماك القرش من الانقراض، مشيراً إلى أن الطريقة التى استخدمتها الوزارات المعنية فى صيد وقتل القروش كانت عشوائية.

    وكشف «الطيب» عن عدم توافر أى أبحاث أو دراسات علمية بجميع أقسام علوم البحار والأسماك حول حياة أسماك القرش وسلوكها، وأسباب مهاجمتها الغواصين، وتغير سلوكها لأن هذه الدرسات مكلفة ماليا، وتتطلب أجهزة وإمكانيات علمية غير متوافرة بالجامعات المصرية. مطالباً بدراسة شاملة لشواطئ شرم الشيخ، لإجراء تقييم بيئى وبحرى، لعدم تكرار هذه الحوادث مستقبلا.

    مقترحا إقامة شباك بأبعاد مختلفة أمام الشواطئ تتيح ممارسة السباحة الآمنة، وتحديد دقيق لأماكن تواجد القروش وأنواعها، وتوزيع دليل إرشادى للسائحين من هواة الغوص حول طريقة التعامل فى حالات هجوم أسماك القرش والاستعانة بخبراء أجانب لدراسة هذه الظاهرة الخطيرة.

    واتهم الدكتور محمد حنفى، أستاذ علوم البحار بجامعة قناة السويس، العاملين باللانشات السياحية والسائحين الأجانب من هواة الغوص بالتسبب فى تغير سلوك أسماك القرش، وتحولها لمهاجمة السائحين بالشواطئ، بسبب تقديمهم أطعمة غير مناسبة من اللحوم والدواجن، مما يؤدى إلى إثارتها. مطالبا بإلزام مرشدى الغوص بتعليمات الغوص الآمن بمناطق تواجد أسماك القرش، ومنع التصوير باستخدام فلاش الكاميرا.

    وأرجع اللواء مجدى قبيصى، محافظ البحر الأحمر، هجمات القرش إلى الممارسات الخاطئة للسائحين، مشددا على ضرورة تفعيل القرارات الخاصة بـ«الممارسات الخاطئة» مع أسماك القرش فى البحر الأحمر، وأكد ضرورة وقف المراكب واللانشات السياحية، التى يتم ضبطها أثناء الرحلات البحرية، والتى تخالف القرارات بإثارة أسماك القرش عبر إلقاء الأطعمة غير المناسبة.

    بالمقابل رفض رئيس هيئة الثروة السمكية الدكتور محمد عثمان أن يكون الصيد الجائر من الأسباب، التى أدت إلى هجوم أسماك القرش على السائحين مؤخرا بمدينة شرم الشيخ.

    ورجح «عثمان» أن يكون السبب العلمى فى حدوث ذلك هو تخلص بعض السفن بالمنطقة من الحيوانات النافقة فى المياه، مما أدى إلى إثارة تلك الأسماك، وخروجها من مناطقها المعروفة إلى الشواطئ المفتوحة.

    وأضاف «عثمان»، خلال فعاليات المؤتمر الدولى الرابع، الذى ينظمه المعهد القومى لعلوم البحار بالإسكندرية، أمس: أرسلنا نخبة من العلماء المصريين المتخصصين فى مجال علوم البحار والأسماك لدراسة هذه الظاهرة بالتعاون مع أربعة خبراء أمريكيين، ومن المقرر الانتهاء من إعداد التقرير النهائى للفريق غدا الخميس، للوقوف على الأسباب العلمية وراء حدوث تلك الظاهرة.

    من جانبها رفضت إسرائيل الادعاءات المصرية بأن «الموساد هو المسؤول عن سلسلة هجمات أسماك القرش فى البحر الأحمر»، وقال المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية، إيجال بالمور، لهيئة الإذاعة البريطانية «بى بى سى»، إن البعض ربما رأى إسرائيليين أكثر من مرة بالمنطقة، مما ساعد على خلط الحقيقة بالخيال.




      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 4:40 pm