ام ليلى

اهلا بك اخى الزائر من جديد بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا

اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة

&&&&&&&&&
ام ليلى

أبدع في مواضيعك .. وأحسِن في ردودك .. وقدم كل مالديك .. ولا يغرك فهمك .. ولا يهينك جهلك .. ولا تنتظر شكر أحد .. بل اشكر الله على هذه النعمة .. ولله الحمد والشكر .. :: انسحابك أو بقاءك لن يؤثر على أحد .. فكن سند نفسك دائماً .. المنتدى للجميع فتصرف كصاحب المنتدى وليس كضيف ثقيل .. لا تقدم المساعدة وأنت تنتظر مقابل لذلك .. الدعاء الصادق يغنيك .. :: عدد مواضيعك ومشاركاتك ليس هو الدليل على نجاحك .. بل مواضيعك المتميزة و أخلاقك الرفيعه ..

لا تتمادى بأخطائكحتى لاتخسر من تحب


دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» هل ينهار نفق الأزهر؟
الإثنين مارس 10, 2014 6:15 am من طرف ام مريم

» عند موتك ........
الإثنين مارس 10, 2014 2:27 am من طرف ام مريم

» السيسى يلتقى رئيس شركة " أربتك " الإماراتية ويطلق حملة "من أجل شباب مصر" .
الأحد مارس 09, 2014 12:08 pm من طرف ام مريم

» لجنة الانتخابات الرئاسية تبحث مع "التنمية الإدارية" الإعداد للانتخابات
الأحد مارس 09, 2014 12:04 pm من طرف ام مريم

» وزارة التعليم: انتظام الدراسة بمعظم مدارس الجمهورية
الأحد مارس 09, 2014 12:02 pm من طرف ام مريم

» الشاشة الزرقة
الإثنين فبراير 03, 2014 12:39 pm من طرف Spider-Man

» كهف أهل الكهف
الجمعة يناير 31, 2014 8:08 am من طرف ام مريم

» لانجيرى للبيع باسعار هايلة
الجمعة أكتوبر 18, 2013 12:01 am من طرف ام مريم

» ريمستريو....
الأحد مايو 26, 2013 12:35 am من طرف ام مريم

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 23 بتاريخ الجمعة أبريل 08, 2011 1:14 pm


    لحظات في حياتنا

    شاطر
    avatar
    نسمة الفجر
    عضو فضى
    عضو فضى

    عدد المساهمات : 303
    نقاط : 409
    تاريخ التسجيل : 22/08/2010

    لحظات في حياتنا

    مُساهمة من طرف نسمة الفجر في الثلاثاء ديسمبر 14, 2010 11:54 am


    لحظات فى حياتنا



    لحظة الفــرح ...
    ما أبهظ ثمن الفرح في هذا الزمان ..
    وما أروع لحظاته ..
    إنها كالغيث
    تنزل على صحراء أعماقنا العطشى
    فتزهر كل المساحات القاحلة بنا
    إنها تلوننا .. تغسلنا .. ترممنا .. تبدلنا ..
    تحولنا إلى كائنات أُخرى...
    كائنات تملك قدرة الطيران
    فنحلق بأجنحة الفرح إلى مدن طال انتظارنا واشتياقنا لها


    لحظة الحــزن ...
    الحزن.... ذلك الشعور المؤلم ..
    وذلك الشعور المؤذي
    وذلك الشعور المقيم فينا إقامة دائمة ..
    فلا نغادره.. ولا يغادرنا
    يأخذنا معه إلى حيث لا نريد ..
    فنتجول في مدن ذكرياتنا الحزينة
    ونزور شواطئ انكساراتنا ...
    ونغفو .. نحلم بلحظة أمل تسرقنا من حزننا الذي لا ينسانا ..
    ومن قلوبنا التي لا تنساه


    لحظة الحنين ...
    حنيننا.. إحساسنا الدافئ بالشوق ..
    إلى إنسان ما ...
    إلى مكان ما ...
    إلى إحساس ما ...
    إلى حلم ما ..
    إلى أشياء كانت ذات يوم تعيش بنا ونعيش بها ..
    أشياء تلاشت كالحلم ..
    مازال عطرها يملأ ذاكرتنا ..
    أشياء نتمنى أن تعود إلينا ..
    وأن نعود إليها ...
    في محاولة يائسة منا ..
    لإعادة لحظات جميلة وزمان رائع أدار لنا ظهره ورحل كالحلم الهادئ


    لحظة ألاعتذار ...
    بيننا وبينها ..
    ربما بقصد وربما بلا قصد .....
    لكن بقي في داخلنا إحساس بأنفسنا
    هناك أشياء كثيرة نتمنى أن نعتذر لها
    أشياء أخطأنا في حقها ..
    أسئنا الذنب ورغبة قوية للاعتذار لهم ..
    وربما راودنا الإحساس ذات يوم
    بالحنين إليهم ..
    وربما تمنينا من أعماقنا أن نرسل إليهم بطاقة اعتذار
    أو أن نضع أمام بابهم باقة ورد ندية



    لحظة الذهول ...
    عندما نُصاب بالذهول ...
    ندخل في حالة من الصمت ..
    ربما لأن الموقف عندها يصبح أكبر من الكلمة ..
    وربما لأن الكلمة عندها تذوب في طوفان الذهول ...
    فنعجز عن الاستيعاب ونرفض التصديق ...
    ونحتاج إلى وقت طويل كي نجمع شتاتنا
    ولكي نستيقظ من غيبوبة الذهول ...
    التي أدخلتنا فيها رياح الصدمة ...



    لحظة الندم ...
    ما طعم الندم؟ ..
    وما لون الندم؟ ..
    وما آلام الندم؟ ...
    اسألوا أولئك الذين يسري فيهم الندم سريان الدم
    أولئك الذين أصبحت أعماقهم غابات من أشجار الندم ...
    أولئك الذين يحاصر الندم مضاجعهم كالوحوش المفترسة ...
    أولئك الذين يبكون في الخفاء ...
    كلما تضخّمت فيهم أحاسيس الندم ...
    ويبحثون عن واحة أمان يسكبون فوقها بحور الندم الهائجة في أعماقه..



    لحظة الحــب ....
    معظمنا يملك قدرة الحب ...
    لكن قلّة منا فقط يملكون قدرة الحفاظ على هذا الحب ...
    فالحب ككل الكائنات الأُخرى
    يحتاج إلى دفء وضوء وأمان .. ل
    كي ينمو نموه الطبيعي ف
    لكي يبقى الحب في داخلك،
    فلابد أن تهيئ له البيئة الصالحة
    ولابد أن تتعامل مع الحب كما تتعامل مع كل شيء حولك
    يشعر ويحس ويتنفس ..
    فلا تظلم الحب..
    لكي لا يظلمك الحب..




    لحظة الغضب ...
    في حالات كثيرة ينتابنا الغضب ...
    فنغضب ونثور كالبركان ونفقد قدرة التفكير ...
    ويتلاشى عقلنا خلف ضباب الغضب
    وتتكون في داخلنا رغبة لتكسير الأشياء حولنا ...
    فلا نرى ولا نسمع سوى صرخة الغضب في أعماقنا ...
    وكثيراً ما خسرنا عند الغضب أشياء كثيرة نعتز بها ..
    وتعتز بنا ثم نستيقظ على بكاء الندم في داخلنا ..



    [center]
    avatar
    ابا الزهراء
    عضو الماسى
    عضو الماسى

    عدد المساهمات : 356
    نقاط : 484
    تاريخ التسجيل : 03/08/2010
    العمر : 48
    الموقع : http://omleila.yoo7.com/

    رد: لحظات في حياتنا

    مُساهمة من طرف ابا الزهراء في الثلاثاء ديسمبر 14, 2010 1:06 pm

    انها لحظات بوقفات

    فكل تلك اللحظات تحتاج منا ان نقف عند حدود ما تحتويه

    من وقفة صريحة مع انفسنا للناقش قياس انفسنا لكل لحظة

    فاين نحن من تلك اللحظات

    انها ملاحظات تحتاج منا
    ان نعيد لنقيم شخوصنا

    كنت هنا امام مراة الحقيقة انظر فيها هل نحترم انفسنا

    لك شـــــــــكري الخالص وامتناني العميق
    بكل لحظة



    عفوك ربي اللهم ارحم والداي
    avatar
    aboabdo621
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 127
    نقاط : 128
    تاريخ التسجيل : 08/08/2010
    العمر : 32

    رد: لحظات في حياتنا

    مُساهمة من طرف aboabdo621 في الإثنين ديسمبر 20, 2010 6:29 am



    نســمة الفجر:

    ألف شكر اختي الكريمة على طرحك الرائع والمميز

    لحظات من السعيدة ومنها التعيسة

    لاحرمكم الله من اللحظات السعيدة

    تقبلي مروري.

    لكِ مني كل الود.

    أبو عبدو.








    dear,your accounts are 1 items international messages

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أبريل 23, 2018 7:43 am