ام ليلى

اهلا بك اخى الزائر من جديد بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا

اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة

&&&&&&&&&
ام ليلى

أبدع في مواضيعك .. وأحسِن في ردودك .. وقدم كل مالديك .. ولا يغرك فهمك .. ولا يهينك جهلك .. ولا تنتظر شكر أحد .. بل اشكر الله على هذه النعمة .. ولله الحمد والشكر .. :: انسحابك أو بقاءك لن يؤثر على أحد .. فكن سند نفسك دائماً .. المنتدى للجميع فتصرف كصاحب المنتدى وليس كضيف ثقيل .. لا تقدم المساعدة وأنت تنتظر مقابل لذلك .. الدعاء الصادق يغنيك .. :: عدد مواضيعك ومشاركاتك ليس هو الدليل على نجاحك .. بل مواضيعك المتميزة و أخلاقك الرفيعه ..

لا تتمادى بأخطائكحتى لاتخسر من تحب


دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» هل ينهار نفق الأزهر؟
الإثنين مارس 10, 2014 6:15 am من طرف ام مريم

» عند موتك ........
الإثنين مارس 10, 2014 2:27 am من طرف ام مريم

» السيسى يلتقى رئيس شركة " أربتك " الإماراتية ويطلق حملة "من أجل شباب مصر" .
الأحد مارس 09, 2014 12:08 pm من طرف ام مريم

» لجنة الانتخابات الرئاسية تبحث مع "التنمية الإدارية" الإعداد للانتخابات
الأحد مارس 09, 2014 12:04 pm من طرف ام مريم

» وزارة التعليم: انتظام الدراسة بمعظم مدارس الجمهورية
الأحد مارس 09, 2014 12:02 pm من طرف ام مريم

» الشاشة الزرقة
الإثنين فبراير 03, 2014 12:39 pm من طرف Spider-Man

» كهف أهل الكهف
الجمعة يناير 31, 2014 8:08 am من طرف ام مريم

» لانجيرى للبيع باسعار هايلة
الجمعة أكتوبر 18, 2013 12:01 am من طرف ام مريم

» ريمستريو....
الأحد مايو 26, 2013 12:35 am من طرف ام مريم

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 23 بتاريخ الجمعة أبريل 08, 2011 1:14 pm


    هل ينهار نفق الأزهر؟

    شاطر
    avatar
    ام مريم
    الادارة
    الادارة

    عدد المساهمات : 1321
    نقاط : 2898
    تاريخ التسجيل : 24/09/2009
    العمر : 32
    الموقع : http://rishna3am.forumegypt.net/

    خبر هل ينهار نفق الأزهر؟

    مُساهمة من طرف ام مريم في الإثنين مارس 10, 2014 6:15 am

    «فى خبر عاجل ورد إلينا الآن: حدوث انهيار فى نفق الأزهر وسقوط جدرانه على عشرات السيارات بداخله مما أدى لتهشم السيارات وارتطام عدد كبير من السيارات ببعضها البعض ومصرع وإصابة المئات وتحاول قوات الدفاع المدنى الآن الوصول لأماكن الانهيارات بالنفق وإنقاذ الضحايا وانتشال جثثهم وإخراج الأحياء فى أكبر كارثة لحوادث الطرق تشهدها مصر منذ عقود وقد صرح السيد رئيس الوزراء بأن الوزارة ستقدم تعويضا ماديا قيمته عشرة آلاف جنيه لأسرة كل قتيل وخمسة آلاف جنيه لكل مصاب وانتقل السيد محافظ القاهرة فور الحادث إلى موقع الحادث للوقوف على آخر المستجدات».
    هذا خبر تخيلى حزين لا نريد أن نراه ولا نسمعه إطلاقا ولكننا فى مصر نتجاهل مقدمات المشاكل ولا نستفيق إلا عند حدوث الكوارث، قبل أيام تقدم المهندس إبراهيم سماحة رئيس جهاز تشغيل نفق الأزهر بالإنابة باستقالته إلى محافظ القاهرة وقال: «لن أنتظر تحمل مسؤولية كارثة كبرى قد تحدث فى أى لحظة بسبب تعنت المحافظة» وتم قبول استقالته من قبل محافظ القاهرة.
    مشكلة استقالة المسؤول ليست هى بيت القصيد بل سبب الاستقالة نفسه الذى أعلنه الرجل وهو خوفه من أن يتحمل مسؤولية كارثة كبرى كشفت عنها تحقيقات نيابة غرب القاهرة فى واقعة تكرار الأعطال وغلق نفق الأزهر حيث تبين أن مسؤولى الصيانة بالنفق سلموا النيابة أثناء التحقيق معهم آلافا من المستندات التى تتضمن استغاثات منهم وخطابات موجهة إلى محافظة القاهرة خلال السنوات الثلاث الماضية يطلبون فيها دعمهم بأدوات وقطع غيار حتى يتمكنوا من إجراء عمليات صيانة تخص الأجهزة الكهربائية داخل النفق وكاميرات مراقبة تساعدهم على تلافى الحوادث والتصادمات التى تحدث داخل النفق وكشفت تحقيقات النيابة التى نشرتها بعض الصحف أن المحافظة لم ترد على طلبات مسؤولى المحافظة، مما أدى إلى تعطل الأجهزة داخل النفق لأكثر من مائة مرة خلال عام 2013، وقال مهندسو الصيانة فى التحقيقات إن النفق معرض فى أى لحظة لكارثة نظرًا لأنه يعانى من عدم صيانة الأجهزة لعدم وجود قطع غيار بالإضافة إلى وجود خلل فى «كبس مواسير المياه» الموجودة بالنفق مما يهدد بانهيار النفق فى أى لحظة!
    وكشف أيضا تقرير منسوب للجنة من الهيئة القومية للأنفاق - نشرته بعض الصحف - عن عدم سلامة نفق الأزهر وأشار التقرير إلى أن الأعمال المدنية لا يوجد بها مشاكل لكن نظام الكاميرات والمراقبة الحالى غير مستقر ويعانى كثرة الأعطال أما نظام التحكم فيحتاج تغييرا، كما أن نظام إطفاء الحريق فيعمل بشكل جزئى وهناك مواسير تحتاج لتغيير وأكد التقرير أن نظام التليفونات لا يعمل ويحتاج تحديثا ونظام التهوية يحتاج إلى تغيير حساسات «نسبة العادم» و«نسبة الرؤية» و«قياس سرعة الرياح» ونظام التغذية الكهربائية يحتاج إلى قطع غيار لخلايا الجهة المشوشة، ونظام الراديو لا يعمل، ولا توجد أجهزة اتصال محمولة مع مسؤولى التشغيل والصيانة!
    كل هذه المقدمات تؤكد أن هناك أزمة عاجلة يجب التصدى لها بحلول علمية تضمن تجنب وقوع الكارثة التى لا نتمناها، الحديث عن مشكلة الصيانة بسبب عدم وجود شركات أجنبية تدير النفق غير مقبول فالكفاءات المصرية تستطيع أن تتحمل المسؤولية إذا تم توفير الاحتياجات وإذا تعاملت الحكومة مع الأمر بجدية تليق بخطورة وأهمية هذا الشريان الحيوى الذى تعبر منه مئات الآلاف من السيارات كل يوم وحدوث أى مشكلة فيه يخنق حركة المرور بالقاهرة كلها، لا نريد أن تفجع قلوب المصريين على كوارث جديدة نفقد فيها أبناءنا وتتمزق فيها قلوبنا ونحن نتلاوم ونتساءل عن سبب حدوث الكارثة مثلما يحدث كل مرة، هذا جرس إنذار لأصحاب القرار بالحكومة ومحافظة القاهرة.




      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 9:32 pm